في عناوين الصحف

الأخبار البحث

العطاء لسبب: كيفية التطوع للتطوير الشخصي والمهني

مؤسسة القاسمي
مارس 31, 2017

هذا العام هو عام الخير والعطاء في الإمارات العربية المتحدة ومع ذلك تأتي جهود متجددة على التركيز على دور الأعمال الخيرية في المجتمع. هناك الآن نمط شامل ومتكامل في طرق العطاء، شامل في كون تركيزه على المنافع الشخصية والمجتمعية ليس فقط عن طريق التبرع بالمال، بل أيضاً عن طريق تكريس وقتك للقضايا و الأشخاص المهمين لك.

أحد الموضوعات الرئيسية الثلاثة لعام الخير هو نسج ثقافة التطوع في المجتمع. إن التطوع يساعد على زرع حس المسؤولية الشخصية، والمجتمعية، والملكية المشتركة، وبشكل عام إحساس مجتمعي. ان التطوع طريقة ذات معنى لتوسعة الآفاق، والتفكير بشكل نقدي، وإطراء التغيير.

السؤال يكمن في: كيف يمكنك أن تتطوع في الإمارات العربية المتحدة وما هي المعلومات التي عليك أن تأخذها في عين الاعتبار قبل خوضك هذه التجربة؟

للإجابة على السؤال أعلاه، لقد قمنا بإجراء مقابلات مع بعض المتطوعين في مؤسسة القاسمي. تقوم مؤسسة القاسمي بتوفير فرص التطوع للطلبة المتواجدين في الجامعات المحلية بالإضافة إلى إلقاء محاضرة حول المشاركة الجماهيرية والتطوع لطلبة المدارس الثانوية. تحث هذه المحاضرة الطلبة على البحث في عدة موضوعات، وتعلم واستخدام مهارات جديدة، وكيفية خدمة مدارسهم ومجتمعاتهم حيث قاموا طلبة مؤسسة القاسمي بالتطوع في المؤسسات المحلية مثل مشروع رأس الخيمة للحياة البرية بالإضافة إلى زيارتهم للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لمعرفة المزيد عن التطوع على المستوى الدولي.

إليكم بعض النصائح التي قاموا قام متطوعينا بمشاركتها:

ابحث عن طرق المشاركة: هناك العديد من الطرق للتطوع. عليك الابتداء بالتواصل مع المؤسسات والاستفسار عن فرص التطوع المتوفرة إما في مساعدة فريق عمل المؤسسة في حدثٍ ما أو في مشروع. بإمكانك أيضاً بدء مشروع خدمة اجتماعية باحثاً في الحاجات في مدرستك أو مجتمعك المحلي والعمل على سد هذه الحاجات. بإمكانك أيضاً بدء حملة توعوية عن موضوع ما أو حملة معلوماتية لهدف تثقيف العامة. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك بدء مجموعة لقائية لسجم مجتمعك في حوار ما، أو ندوة نقاشية لإنتاج خطة فعالة. بإمكانك بدء هذه المشاريع إما في مجتمعك المحلي أو عن طريق الإنترنت.

حدد الأسباب وراء رغبتك بالتطوع: هل تريد التعرف على أشخاص جدد؟ هل تريد تجربة شيء جديد؟ هل تريد تحسين المهارات التي تملكها؟ معرفة إن كانت مهنة أحلامك هي المهنة الصحيحة لك؟ الحصول على الخبرة؟ توسعة دائرة معارفك للحصول على وظيفة ما؟ عندما تقوم بتحديد المنافع التي تبحث عنها يمكن اتخاذ قرار الفرصة المناسبة لك و هذا الشيء يساعدك على اتخاذ تجربة رائعة يمكنها أن تتحول إلى عادة.

تصرف بشكل لائق و مهني: وتقول نيشا "لفرص التطوع إمكانية تعريفك على قطاع عمل جديد، والحصول على الخبرة، وتوسعة دائرة معارفك فعليك أن تأخذ هذا الموضوع بكامل الجدية. لكي تصبح متطوع فعال، عليك أن تكون متفاني كتفانيك في المدرسة والعمل والحضور على الوقت. عليك أن تكون مسؤول حيث أن دورك مهم للغاية لأنك جزء من شيء سوف يبدي التغيير الإيجابي في مجتمعك" أحلام هي أحد المتطوعين المعتادين مع مؤسسة القاسمي، وهي طالبة في كليات التقنية العليا في رأس الخيمة. تقول أحلام "لكي تكون متطوع فعال ولتتعلم من تجربتك عليك أن تفهم دورك. إن لم تكن على كامل العلم حول ما هو دورك التطوعي، فعليك أن تسأل. اسأل، واستفسر، وتعلم ثم قم بالعمل وبالإضافة إلى ذلك، تقبل الانتقاض وتعلم من أخطائك. التدرب على تحسين مهاراتك عن طريق أخذ ما تعلمته نظرياً في المدرسة وتطبيقه عملياً على أرض الواقع وإن كان دورك التطوعي ليس له علاقة برغباتك، إنه لا يزال يساعدك على تعلم العمل مع الآخرين بالإضافة إلى توفير نظرة أولية عن الأمور المتوقعة منك في مكان العمل."

"كن أنت التغيير الذي تريد أن تراه في هذا العالم"- مهاتما غاندي 

ان كنت مهتم بفرص التطوع المتوفرة في مؤسسة القاسمي، يرجى زيارة صفحة التطوع في موقعنا.