الإصدارت البحثية

الإصدارت البحثية

الفجوة الأخرى: دراسة التحصيل الدراسي للإماراتيين ذوي الدخل المحدود

Elizabeth Buckner
سبتمبر 30, 2018

يدرس هذا البحث مستوى أداء الطلبة الإماراتيين ذوي الدخل المحدود في المدارس الثانوية لدولة الإمارات العربية المتحدة. استخدام بيانات بيسا 2015 على أداء الإماراتيين لتقييم أدائهم الأكاديمي في مواد الرياضيات والعلوم والقراءة من شأنه تفصيل أداء الطلبة من حيث الطالب المعني وسمات المدرسة, ويتضمن ذلك: دخل العائلة, والجنس, وقطاع المدرسة, والإمارة. ووجدت البيانات دليلاً قوياً على أن أداء الإماراتيين ذوي الدخل المحدود أسوأ بكثير من نظرائهم من ذوي الدخل المتوسط والعالي, كما أن الفجوة بين ذوي الدخل العالي والمحدود يعادل خمسة أضعاف الفجوة بين الأولاد والبنات. وذلك يثير الجدل أنه على الرغم من الاهتمام الزائد حول الفجوة بين الذكور والإناث, إلّا أن هذه "الفجوة الأخرى" – فجوة الدخل – تستحق اهتماماً.

وأشارت النتائج أيضاً أن السمات الأخرى للطالب تلعب دوراً في أدائه: الذكور ذوي الدخل المحدود أسوأ أداءً من الإناث ذوات الدخل المحدود, والمدارس الخاصة بشكل عام تُبدي اهتماماً للطلبة ذوي الدخل المحدود بشكل أفضل. وعلى الرغم من ذلك, فإن هناك اختلافات هامة في الأداء على مستوى الإمارات, حيث أن المدارس الحكومية في الإمارات الشمالية تُبدي اهتماماً للطلبة ذوي الدخل المحدود بشكل أفضل من إمارة دبي, أما في إمارة دبي فإن الطلبة ذوي الدخل المحدود يتلقون اهتماماً أكثر في المدارس الخاصة. يدرس النصف الآخر من البحث البيئة المنزلية والمدرسية للطلبة الإماراتيين ذوي الدخل المحدود, ووجدت الدراسات أن الطلبة ذوي الدخل المحدود عادة ما يكونون غير مرتاحين في المدرسة ويتلقّون اهتماماً سلبياً من نظرائهم ومن المعلمين. يناقش هذا البحث أن الطلبة الإماراتيين ذوي الدخل المحدود لا يتلقون اهتماماً مناسباً من قِبل نظام المدارس الحالي, ويتوجب على الأنظمة والسياسات أن تعالج احتياجات الطلبة الإماراتيين ذوي الدخل المحدود.

تحميل نسخة