الإصدارت البحثية

الإصدارت البحثية

التعليم الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة و دولة قطر: التداعيات و التحديات

التعليم الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة و دولة قطر: التداعيات و التحديات

ناتاشا ريدج, سوزان كيبيلز, سهى شامي
يناير 01, 2015

على مدى العقود الثلاثة الماضية، واصل النمو السكاني للمغتربين في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة و دولة قطر و قد ساهم هذا النمو في إرتفاع مجموعة فريدة من التحديات الإقتصادية و الإجتماعية. و من بين هذه التحديات المتعلقة بتوفير التعليم الخاص في غياب الرأي العام. و في ظل إرتفاع الطلب على التعليم الخاص، و عدم وجود خيارات التعليم برسوم مناسبة، و السلوك الإحتكاري من مقدمي التعليم الخاص، و اللوائح الحكومية المتنوعة و التي قد أدت إلى وضع نظام تعليمي معقد و غير متوازن.

بينما درس الباحثون طبيعة و تداعيات توفير التعليم الخاص في المملكة المتحدة و الولايات المتحدة، و غيرها من الدول ذات الدخل المرتفع، و لم يتم إجراء مثل هذه البحوث في دولة الإمارات العربية المتحدة و دولة قطر. و يستخدم هذا البحث أساليب مختلطة المنهج المقارن لفهم طبيعة قطاعي التعليم الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة و دولة قطر، و دراسة السبل لمقدمي التعليم الخاص و التنقل في بيئات التعليم التنظيمية في دولة الإمارات العربية المتحدة و دولة قطر، و تقييم أثر ذلك على الجهات التعليمية المعنية، و لا سيما الفئة التي تندرج تحت الأطراف القليلة في النطاق الإجتماعي و الإقتصادي.

 وجدت الدراسة أن هناك إختلافات إجتماعية و إقتصادية كبيرة من حيث الوصول إلى التعليم و سوق التعليم المتنامي للربح و إمكانية تعميق التفرقة و عدم المساواة في كلا البلدين، و ترك الأسر الفقيرة الأقل مقدرة على الوصول إلى التعليم الجيد. و يعد بتوفير مقدمي تعليم من غير الإتكال على الربح كبديل عملي.

للحصول على نسخة من ورقة العمل هذه، الرجاء التواصل مع الآنسة سوزن كيبلز على البريد الإلكتروني:

susan@alqasimifoundation.rak.ae.