الإصدارت البحثية

الإصدارت البحثية

ضمان الجودة و تعزيز القدرة التنافسية في قطاع التربية و التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة

سمر فرح
مارس 18, 2012

تمكنت دول مجلس التعاون الخليجي من تحقيق نمو إقتصادي سريع على مدى الأربعين سنة الماضية، و ذلك، إلى حد كبير بفضل الإحتياطات الهائلة من النفط و الغاز. و مع ذلك، شهد القرن 21 تحول عالمي كبير نحو تأسيس الإقتصاديات القائمة على المعرفة، من خلال الإبتعاد عن الإعتماد على النفط، إلى تطوير قطاع الأعمال و السياحة، و غيرها من القطاعات. و قد أدى كل ذلك إلى تغيير طبيعة الأعمال و الوطائف المطلوبة من قبل سوق العمل في دول مجلس التعاون الخليجي، كما أدى إلى تحول جذري في نوعية التعليم المطلوب تقديمه للطلاب. و قد أدت هذه التغيرات إلى إنشاء هوة متزايدة بين قطاعي التعليم و الأعمال، و النتائج السلبية لهذه الهوة لابد أن تظهر على المدى القريب.

إن ورقة السياسة هذه لا تخاطب كمية التعليم المقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، بل تتعدى ذلك لتركز على الطرق التي يمكن من خلالها التركيز على تحسين نوعية و جودة التعليم، من أجل المساهمة في التنمية الإقتصادية و تعزيز القدرة التنافسية بصورة أفضل. بدايةً، سيتم وصف السياق من أجل مناقشة هذه المسألة، و من ثم سيتم إستعراض نتائج بعض البحوث التي تم نشرها حول التربية و التعليم، مع التركيز بشكل خاص على نوعية و جودة التعليم كعامل محدد للقدرة التنافسية. بعد ذلك، ستركز الورقة على قضية دولة الإمارات العربية المتحدة، و ستتناول الحلقة المفقودة بين نظام التربية و التعليم و سوق العمل. و أخيراً، تختتم من خخلال رفع عدد من التوصيات التي يمكن أن تساعد واضعي السياسات على تحسين نوعية و جودة التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف إنشاء إقتصاد قوي قائم على المعرفة.

 

تحميل نسخة